أخبار عاجلة
الرئيسية / العملاء / مؤسسة الرحمة الخيرية

مؤسسة الرحمة الخيرية

إن الحمد لله نحمده ونستعين به ونستهديه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا من يهديه الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هاديه والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين أما بعد.
إن من أعظم ما شرع الله الصدقةَ , والتي شرعت لغرضين جليلين: أحدهما: سد خَلَّة المسلمين وحاجتهم، والثاني: معونة الإسلام وتأييده . وقد جاءت نصوص كثيرة وآثار عديدة تبين فضائل هذه العبادة الجليلة وآثارها، وتُوجِد الدوافع لدى المسلم للمبادرة بفعلها.
يقول الله عزوجل في محكم آياته
((قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (39) (سبا)
((الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاخَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (274) (البقرة)
(( وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِنْ لَمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ))(265)(البقرة)
((حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ قَالَ سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَعْقِلٍ قَالَ سَمِعْتُ عَدِيَّ بْنَ حَاتِمٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَسَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ اتَّقُوا النَّارَ وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ. (رواه البخاري)
((عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ : عَنْ رَسُولِ اللهِ – صلى الله عليه وسلم – قَالَ :«إِنَّ الصَّدَقَةَ لَتُطْفِئُ عَنْ أَهْلِهَا حَرّ الْقُبُورِ ، وَإِنَّمَا يَسْتَظِلُ الْمُؤمِنُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِي ظِلِّ صَدَقَتِهِ».المعجم الكبير ( 14207 ) ، شعب الإيمان ( 3347 ) ، الألباني الصحيحة ( 3484 ) .
((عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ : عَنْ رَسُولِ اللهِ – صلى الله عليه وسلم – :«مَا نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِنْ مَالٍ وَمَا زَادَ اللهُ عَبْداً بِعَفْوٍ إِلا عِزًّا وَمَا تَوَاضَعَ أَحَدٌ لله إِلا رَفَعَهُ اللهُ». مسلم ( 2588 ) باب استحباب العفو والتواضع ، الترمذي ( 2029 ) ، باب ما جاء في التواضع ، تعليق الألباني \”صحيح\”.
و للصدقة آثار وفضائل كثيرة ونشكر الله عزوجل على المنحه العظيمه التي منحانا ايها بإن هدنا إلى سبل البر ولله الحمد والمنه قمنا بتأسيس مؤسسة الرحمة الخيرية لمساعدة اخونا المسلمين، وفي الوقت الذي كان فيه اخواننا في باكستان في أمس الحاجه للمساعدات بعد الكوارث التي حلت بهم والدمار الذي شمل كل البلاد ودمرا مساجدها ومدارسها وبيوتهم جاءت مؤسسة الرحمة الخيرية لتقديم ما بإمكانها لمساعده أخواننا واخوتنا من المسلمين في مثل هذه البلاد ونقوم بتعريف جيد عن الإسلام بالمنهجية الصحيحة وهذا يكون عن طريق خطه عمل جاءت عن طريق الخبرة الطويله في العمل الإغاثي وكانت على النحو الذي سنتحدث عنه من خلال هذه المجلة والتي إن شاء الله ستصدر بشكل دوري حتى يتثني لكل من ساهم في إبقاء هذا العمل على قيد الحياة أن يعرف كيف نستثمر صدقاتهم وما طبيعة أعمالنا وكيف نخطط لهذه التجارة الرابحة بإذن الله.
باكستان مع التشدد واقتصادها الهش والكوارث الطبيعية التي تتعرض لها وتعداد سكانها الهائل والفقر الذي أثر على حياتيهم العملية والعلمية مما يأدي بهم إلى ما هو اكبر مما نتخيله من تشدد بعضهم لتلقية العلوم الخاطئة نسبة المسلمين في هذه البلاد 59% والكثير يقال في هذا المجال وهذه أنباء سيئة لبلد يكافح من أجل توفير الغذاء الكافي والرعاية الصحيحة والتعليم فالبعض لا يستطيع توفير الوجبات الثلاثة يومياً ولا يعرفون معنى كلمة لحوم وينتظرون عيد الأضحى ليتذوقوا بعضها , فمعدلات سوء التغذية مرتفعه ومرتبطه بنحو اكثر من 50 بالمائة من وفيات الرضع والأطفال، كما يوجد في باكستان طبيب واحد لكل 1.183 شخصاً في الوقت الذي تضم فيه البلاد أحد أقل معدلات معرفة القراءة والكتابة في جنوب شرق آسيا والذي يصل إلى 57% فقط وتفسر هذه العوامل الصعاب التي تواجهها هذه البلد.
ولله الحمد والمنه أن أوجدنا في مثل هذه البلد لنكون بجانبهم ونحاول بقدر المستطاع إيجاد البرامج المناسبة لسد احتياجتهم فعندنا عدة مشاريع منها بناء المساجد – المدارس – حلقات القرآن – حفر أبار المياه في المناطق النائية التي لا تصلها المياة وبرنامج إفطار صائم – زكاة الفطر ومشروع أضحية العيد.
ولذلك نناشد الأخوه والأخوات النظر بعين الإعتبار والعطف لهذه البلد وفي هذه الأوقات الصعبة لمساعدتنا في إبقاء هذا العمل وهذه الصدقة الجارية على قيد الحياة
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏”‏إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث‏:‏ صدقة جارية ،أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له‏”‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏
نسئل الله العلى العظيم ان يبارك في كل من ساهم في هذا العمل الإنساني النبيل وجزاهم خير الجزء ونمى اموالهم وبارك في ذريتهم واسكنهم جناته.

ar

عن alsafain

شركة الصفا العالمية للدعاية والإعلان والانتاج الاعلامي هى شركة مسؤولة مسئولية كاملة عن القيام بالأنشطة الدعائية والمهام الإعلانية وحملات الدعاية والإعلان وجميع أشكال الإعلان والخدمات الاستشارية والإعلامية والنشاط الاعلانى نيابة عن الشركات والمكاتب والمؤسسات المختلفة من خلال فريق عمل يقوم بالسعى الحثيث للوصول بالعميل إلى المستوى الافضل، وذلك بالإبداع فى التعريف بالعميل والخدمات التى يقدمها وتعزيز صورته فى أذهان المجتمع وزيادة مبيعاته وهذا هو الهدف الاسمى الذى تسعى إليه الشركة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*